مُناسَبَة كَنسِيَّة

أَفكارٌ لِعَيشِ أُسبوع الصَّلاة مِن أَجلِ وِحدَة الكَنائِس مع العائِلَة

(18-25 كانون الثّاني 2018)

 

تَدْعونا كَنائِس دُوَل الكاريبي هَذِهِ السَّنَة إلى الصَّلاةِ مِن أَجلِ وِحدَة الكَنائِس استِنادًا إلى نَصِّ نَشيد الإِنْتِصار على العُبودِيَّةِ وَالخُروج مِن مصر، ( خر 15/1-21) وَتَحتَ عُنوان "الرَّبُّ عزّي وَنَشيدي، لَقَد كانَ لي خَلاصًا"... وَهِيَ تَحُثُّنا على الإِمساكِ بِيَدِ بَعضِنا بَعضًا لِلتَّحَرُّرِ مِن كُلِّ ما يُعيقُ وِحدَتَنا، وَلِيَكون كُلّ مِنّا عَلامَة تَحَرُّر وَمُصالَحَة في العائِلَةِ المَسيحِيَّةِ الكُبرَى، عائِلَة يَسوع المَسيح...

فَكَيفَ نَعيشُ هَذا الأُسبوع مع العائِلَة؟ "إكو" تُقَدّمُ لَنا بَعضَ الأَفكار...

 

  1. المَرجَعُ الكِتابِيّ(خروج 15/1-21) أَي نَشيدُ الانْتِصار... نَقرَأُهُ مع العائِلَةِ ثُمَّ نُقيمُ حِوارًا حَولَ الانْتِصارات الّتي حَقَّقَها كُلّ مِنّا، بِمُساعَدَةِ اللّه، على العُنفِ وَالعُبودِيَّةِ وَالمُعاناة... وَفي الخِتامِ يَكتُبُ كُلّ مِنّا تَعَهُّدًا بِنَبذِ العُنفِ دائِمًا وَالحَدّ مِنهُ وَالسَّعِيّ إلى التَّخَلُّصِ مِن كُلِّ أَشكالِ العُبودِيَّة الّتي تُقَيِّدُنا: أَلعاب إلكترونِيَّة، مُشاهَدَة التِّلفاز، نَوع مُعَيَّن من الطَّعام، كَسَل، كَذِب...

 

  1. شارَةُ الكِتاب نُحَمِّلُها وَنَنسَخُها على عَدَدِ الرِّفاق وَالأَهل وَالجيران... وَنُوَزِّعُها عَلَيهم في بِدايَةِ أُسبوع الوِحدَة (أَي يَوم الخَميس)

 

  1.  المُلصَق نُحَمِّلُه، وَنَنسَخُهُ نَسختَين. نَقرَأُ العُنوانَ مع العائِلَةِ وَنُحاوِلُ مَعًا تَفسيرَ العَناصِر وَالرُّموز المَوجودَة فيه... وَنُلصِقُ نَسخَةً في البَيتِ وَأُخرَى على مَدخَلِ البِنايَة...

 

  1. أَغلال العُبودِيَّة نُحَضِّرُ سِلسِلَةً مِن الأَغلالِ الوَرَقِيَّةِ وَنَختارُ إِحدَى الأُمسِيَات في أُسبوعِ الوِحدَة، فِيَكسِرُ كُلّ مِنّا حَلَقَةً وَيُحضِّرُ مُجَسّمًا كَرتونِيًّا يُمَثّلُهُ وَيَكتُبُ عَلَيهِ اسمَهُ وَيُلصِقهُ مَكانَ الحَلَقَة بِهَذا نَستَبدِلُ سِلسِلَةَ العُبودِيَّة بِسِلسِلَةٍ عائِلِيَّةٍ بَشَرِيَّةٍ سَتُحارِبُ العُبودِيَّة وَالمُعاناة...

 

  1. الصَّلوات: نَحمِلُ وَرَقَةَ القِراءات وَالصَّلَوات الخاصّة بِكُلِّ يَوم وَنُخَصِّصُ لَها وَقتًا عائِلِيًّا يَومِيًّا.