الأب فادي تابت في الدّامور «اللّه يَدعونا لنَعيشَ حَياتَنا بفَرح»

«كاهِنٌ، مخرجٌ، ممثَّلٌ، كاتبٌ، مَرنِّمٌ.... وزناتُهُ لا تنتهي. من النّاسِ من يُحبّونه ومنهُم مَن لا يستَحسِنون ما يَفعلُهُ أو كما يَقول بنفسه

«بالنِّسبَة لبَعض الكَهنَةِ هُوَ طائِرٌ يُغَرِّدُ خارِجَ السَّربِ، وبِالنِّسبَة للفنَّانينَ هُوَ طَيْرٌ غَطَّ في أرضِهِم وسرَقَ جُمهورَهُم».

إنّه الأب فادي تابت الّذي أَحببْنا أن نعرِفَ عنه المَزيدَ فقابَلْناهُ وجئْنَاكُم بالحَصَادِ التّالي.


 

Attachment: