مُسابَقَة إكو البيئِيَّة بِرِعايَة مَكتَبَة اسطفان و دار المشرق

من رِسالَةِ البابا فرنسيس «كُنْ مُسَبَّحًا» (6)
تُتابِعُ «إكو» هذهِ السَّنة مُسابَقَتَها البيئِيّة المُتَعلِّقَة بِرِسالَةِ البابا فرنسيس البيئِيَّة... وفيما يَلي المُسابَقَة الأخيرَة لهذه السَّنَة.
¯ في السَّنَةِ الماضِيةِ إشتَركتُم في الأجزاءِ الثّلاثَة (إذا لم تَفعَلوا، هَيّا إفتَحوا مَجَلاّتكم واملأوا القَسائِمَ وارسُلوها إِلَينا)
¯ نُذَكّركُم بِأَنّهُ لإيجادِ الأَجوِبَة يَنبَغي تَحميل رِسالَة البابا من مَوقِعِنا والعَودَة إلى رَقمِ الفَقَرة المُتَعلِّقَة بِكُلِّ سُؤال.
¯ حَظًا وافِرًا لِلجَميعِ لأنَّ جَوائِزَ عَديدَة وَقَيِّمَة تُقدّمةُ مَكتَبة إسطفان ودار المشرق، بانتِظارِكُم...

الجُزءُ  (يَتَناولُ الفَقَرات من 60 إلى 67)

أختِارُ الإجابَة المُناسِبة
1- يعتقدُ البَعض أَنَّ الجِنسَ البَشَريّ، عَبرَ أَيّ مِن تَدَخُّلاتِه، بِإمكانِهِ أَن يُشَكّلَ خَطَرًا على:
 النِّظام البيئِيّ العالَميّ    
النّظام الغذائيّ العالَميّ

2- إِذا أَخَذنا بِعَينِ الاعتِبار تَعقيد الأَزمَة الإيكولوجِيّة وَتَعَدّد أَسبابها، عَلَينا الاعتِرافُ بِأَنّه لا يُمكن لِلحُلولِ أَن تَأتي من:
طَريقَةٍ أَحاديّة
طَريقَةٍ جَماعيّة

3- فمنَ الضَّروريّ أيضًا اللّجوء إلى، إثنَين منها:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


4- الكنيسةُ الكاثوليكيّة هيَ منفتحَة على الحِوار:
 مع الفِكر الفلسفيّ
مع الفكرِ السّياسيّ

5- وهذا يسمحُ لها بإنتاجِ صيغٍ مختلفة:
بَين الإيمان والعقيدة
 بَين الإيمان والعقل

6- في العَددِ 65 عن أيّ سِفرِ تَكلّمَ البابا؟
سفر الخروج    
سفر التكوين

7- تَحتَوي رِوايات الخَلق في سِفرِ التَّكوين، على تَعاليمَ عَميقَة. وَتُشيرُ هَذِهِ التَّعاليم إلى أَنَّ الوُجودَ البَشريّ يَقومُ على ثلاثَةِ عَلاقات أَساسِيَّة متّصِلَة بِبَعضِها اتِّصالاً وثيقًا، ما هي؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

8- ما اسمُ الإنفِصال الّذي بسببِه تَمزّقت هذهِ العلاقات الحيوِيّة الثّلاث:
الخَطيئة
الإنشقاق
الإنقسام

9- نحن لسنا ــــــــــــــــ والأرضُ كانت ــــــــــــــــ  وقد أُعطِيَت لنا. هذا يسمح بالرّد على ــــــــــــــــ  الموجه للفكر ــــــــــــــــ -المسيحي: فقد قيل، اعتمادًا على رِواية ــــــــــــــــ  التي تدعو إلى «إخضاع» الأرض (را. تك 1، 28)، إن هذا قد يشجّع ــــــــــــــــ  للطبيعة، مقدمًا صورة ــــــــــــــــ  كمُسيطِرِ ومُدمِّر. هذا ليس تفسيرا صحيحًا للكتاب المقدّس كما تفهمه ــــــــــــــــ وإن صحّ أن ــــــــــــــــ  قد فسّروا الكتاب المقدس أحيانًا بطريقة غير دقيقة، إلا أنه علينا اليوم أن ــــــــــــــــ  وبقوة، إمكانية .ــــــــــــــــ  هيمنة مطلقة ــــــــــــــــ  على باقي الخلائق، انطلاقًا من أننا خُلِقنا على ــــــــــــــــ  الله وأننا قد .ـــــــــــــــ  لإخضاع الأرض.