أَفكارٌ لأَلعابٍ صَيفِيَّةٍ خارِجِيَّةٍ مُسَلِّيّةٍ لِلغايَة

الصَّيفُ هُوَ الوَقتُ المُناسِبِ لِلَّعِبِ مَعَ الرِّفاقِ في الطَّقسِ المُشمِسِ وَالدّافِئِ حَتّى مَعَ حُلولِ الظَّلامِ، وَهَذا الأَمرُ يُتيحُ لَنا الفُرصَةَ بِتَطبيقِ أَلعابٍ جَريئَةٍ مَع الماءِ وَفي الحَديقَةِ خارِجًا... “إكو” تُقَدِّمُ لَكَ بَعضَ الأَفكار...

 

البولينغ:

 إِذا كانَ لَدَيكَ زُجاجاتٌ بلاستيكِيَّةٌ فارِغَةٌ

ما رَأيُكَ بِمَلئِها بِالماء. ثُمَّ إِلعَبْ البولينغ

بِاسْتِخدامِ طابَةٍ ثَقيلَةٍ سَواءَ داخِلَ البَيتِ

أَو خارِجَه.

 

 

الدَّلوُ الفارِغ:

يُمكِنُكَ استِخدامُ حَبلٍ صَغيرٍ وَعَدَدٍ مِن الدّلاءِ وَبَعضِ الكُراتِ الصَّغيرَة، وَابتِكارُ لُعبَةٍ طَريفَةٍ ...إِربِطِ الحَبلَ بَينَ شَجَرَتَينِ في الحَديقَة، عَلِّقِ الدِّلاءَ في الحَبلِ وَتَبارَ

مَع رِفاقِكَ مِن مَسافَةٍ لا بَأسَ بِها على تَصويبِ الكُراتِ داخِلَ الدَّلوِ بِنَجاح.

 

 

بالوناتُ الماء

ما رَأيُكَ بِتَعليقِ البالوناتِ المُعَبَّأَةِ بِالماءِ على حائِطِ الحَديقَةِ ثُمَّ المَرَحُ مَع أَصدِقائِكَ بِالتَّصويبِ عَلَيها بِأَسهُم. والّذي يَنجَحُ في إِصابَةِ أَكبَرِ عَدَدٍ بِالأَسهُمِ يَكونُ هُوَ الفائِز.

 

 

 الأَشكالُ المُثَلَّجَة

أَحضِرْ عُلَبًا مُناسِبَةً وَاملأْها بِالماءِ ثُمَّ ضَعْ داخِلَها عَدَدًا مِنَ الأَلعابِ البلاستيكِيَّةِ الصَّغيرَة، أُترُكْها في الثَّلاجَةِ حَتّى تَتَجَمَّد، ثُمَّ تَنافَسْ مَعَ رِفاقِكَ على استِخراجِ أَكبَرِ قَدرٍ مُمكِنٍ مِن الأَلعابِ مِنَ الثَّلجِ بِاستِخدامِ «شاكوش» صَغير، وَذَلِكَ

في خِلالِ فَترَةٍ زَمَنِيَّةٍ مُحدَّدَة.

Attachment: