التَّنظيمُ أَساسُ النَّجاح

إِنَّها غُرفَةُ داني... تُقابِلُها غُرفَةُ إيلي!!!
الإِثنان في الثّالِثَةِ عَشَرَة مِن العُمر، الإِثنان لَدَيهِم في حَياتِهِم تَقريبًا الأُمورُ نَفسُها: الأَهل، الدِّراسَة، الهِوايات، اللَّهو، وَسائِل التَّواصُل... الإِثنان يَملِكان مِنَ الوَقْتِ المِقدارَ ذاتَهُ... وَمَع ذَلِك:
غُرفَةُ داني تَبدو وَكَأَنَّ إِعصارًا أَصابَها، وَهُوَ مُنهَمِكٌ بِأُمورٍ كَثيرَة: بَدَأَ بِالطَّعامِ وَلم يُنهِهِ لأَنَّهُ تَذَكّرَ أَنّهُ تَأَخَّرَ في البَدءِ بِالمُذاكَرَة، بَدَأَ بِالمُذاكَرَةِ ثُمّ أَتَتهُ رِسالَةٌ على فايسبوك فَانتَقَلَ إلى حاسوبِهِ وَهُناكَ نَسِيَ نَفسه!!!

في المُقابِلِ غُرفَةُ إيلي مُرَتّبَةٌ وَهُوَ مُرتاحٌ على سَريرِهِ لأَنّهُ أَنهَى كُلَّ ما عَلَيهِ في وَقتِهِ المُحَدَّد!!!

فَما الفارِقُ بَينَ الإِثنَينِ يا تُرى؟ ما الّذي يَجعَلُ من إيلي مُرَتَّبًا وَمُنَظّمًا وَمِن داني فَوضَوِيًّا وَضائِعًا؟ ما هوَ التَّنظيم؟ أَينَ نَجِدُه؟ كَيفَ نُدخِلُهُ إلى حَياتِنا؟ ما هِيَ ثِمارُه؟ وَكَيفَ يَقودُنا إلى النَّجاح؟
ما هُوَ التَّنظيم؟ما هُوَ التَّنظيمهُوَ استِغلالُ الوَقْتِ وَالإِفادَةُ مِنهُ إلى أَقصَى الحُدود... (لاميتا سبعلي، غييال خزق، كارل ابو نجم، كريتينا توما، إيلي كلش-الرّاسيّة / شربل بو عكر، بيتر اليان، ستيفان مهنا، عقل راعي-جبيل)
هُوَ إِتِّباعُ سِلسِلَة مِن الخَطَواتِ وَتَنفيذُها في أَوقاتِها لِلشُّعورِ بِالرّاحَةِ وَعَدَم الضَّغْط... (كلاريسا داغر، جنى حداد، جوسي مسعد، كارن صقر، إليز الصّغبيني-الراسيّة / هلا عطوي، تيا يزبك، جودي حاطوم-الحدت)

التَّنظيم!!! يُحَدِّدُهُ عِلمُ الإِجْتِماعِ على أنّهُ «اسْتِخدامُ الوَسائِلِ المُمْكِنَةِ لِتَحقيقِ الأَهْدافِ المَنشودَةِ مِن خِلالِ خُطّةٍ مُحكَمَةٍ وَمُمَنْهَجَةٍ»... وَالتَّنظيمُ يَستَلزِمُ وُجودَ مُنَظّمين وَوُجودَ أَشخاصٍ يَنتَظِمون!!! فَأَينَ يوجَدُ تَنظيمٌ مِن حَولِنا ؟ مَن يَضَعُه؟ هَل نَنتَبِهُ لَه؟