Informations - Circulaires - اعلان

"دورة لكلّ الذين اعتمدوا التّعليم في كتب سلسلة "يَسُوع طرِيقُنَا

لمن يهمّه الأمر من المعلّمين في مختلف المدارس،
 
تحيّة طيِّبة وبعد،
 
رغبةً منه في تسهيل عمل الإدارة ومعلّمي التّعليم المسيحي الجُدُد الذين يُعلّمون للمَرَّةِ الأُولى في سلسلة "يَسُوع طَرِيقُنَا"، وبهدف تعريف هؤلاء المعلّمين على منهجية هذه السِّلسِلة وإمكانياتها ووسائلها التّربوية التي تُساعدهم في مُهمّتهم التّعليميّـة، يُنظّم مركز التّربية الدّينيّة لِرُهبانيَّة القلبين الأقدسين دورة خاصّة بهم.
 
  • الزمان:
    • نهار الخميس 1 أيلول (حضوريًا) من السّاعة 8.30 وحتّى الساعة 14.30 ظهرًا.
    • نهار الجُمعة 2 أيلول (عِبرَ تقنيّة زوم)، تُحدَّد الساعة بعد التّشاوُر والإتفاق بسبب الكهرباء.
  • المكان: مركز التّربية الديّنيَّة لرُهبانيّة القلبين الأقدسين – التباريس - الأشرفية 
  • التكاليف: تسجيل ومطبوعات ووثائق/100.000/ل.ل. للدورة كاملة، على أن لا تكون هذه التّكاليف عائقًا للإشتراك.

لكي نتجدد !

أخي المعلّم

بدايةً، سنة جديدة ومباركة...

مع تَعذّرِ الدّورات الحُضوريّة والإصدارِ الورقيّ لمجلّة كاتا،
نُصّرُ على مُرافَقتك بحوارٍ مستمِّر ومساعَدتِك في تجديد معلوماتك،
وفي تنشئتك الذاتيَّة المستمرّة وفي وقفة مع الذّات،
عبر وثائقَ دَوريّة سنضعها في تصرّفك شهريًا على موقعنا الإلكترونيّ تحت عنوان: لكي نتجدد!
عسَانا وإيّاك نواصِلُ رسالتنا والعملَ في حَقلِ الرّب بكلّ إندفاعٍ وحماسٍ رَسوليّ!!

 

  1. وَصايا مُعَلِّم التَّعليمِ العَشرَة خِلالَ اللِّقاء
  2. أَيُّ مَسيحِيٍّ بالِغ نُحَضّر...
  3. "هل يمكننا أن ننقل الايمان ؟"

اليوم العالمي الثّلاثين للمريض : كونوا رُحَماءَ كما أَنَّ أَباكُم رَحيم (لوقا 6، 36)

اليوم العالمي الثّلاثين للمريض
بتاريخ 11 شباط 2022

كونوا رُحَماءَ كما أَنَّ أَباكُم رَحيم (لوقا 6، 36)
قِفْ بجانب الذين يعانون وسرّ معهم في مسيرة محبّة

رسالة البابا فرنسيس

أيّها الإخوة والأخوات الأعزّاء،

قبل ثلاثين عامًا، أنشأ القدّيس يوحنّا بولس الثّاني اليوم العالمي للمريض لتوعية شعب الله، والمؤسّسات الصحيّة الكاثوليكيّة والمجتمع المدني، وحثِّه على الاهتمام بالمرضى ومن يعتنون بهم [1].

إنّا نشكر الرّبّ يسوع على المسيرة التي حقّقناها في هذه السّنوات، في الكنائس الخاصّة في العالم كلّه. خطونا خُطُوات كثيرة إلى الأمام، ولكن ما زال الطريق أمامنا طويلًا لكي نضمن لجميع المرضى، حتّى في الأماكن والظّروف الأكثر فقرًا وتهميشًا، الرّعاية الصحيّة التي يحتاجون إليها، والمرافقة الرعويّة، لكي يعيشوا فترة مرضهم متّحدين بالمسيح المصلوب والقائم من بين الأموات. ليساعدنا اليوم العالمي الثلاثون للمريض، والذي بسبب الجائحة، لا يمكننا أن نحتفل به في أريكيبا (Arequipa) في البيرو، ولكن سنحتفل به فيبازيليكا القدّيس بطرس في الفاتيكان، ليساعدنا هذا اليوم أن نزداد قُربًا وخدمة للمرضى وعائلاتهم.

1. رحماء مثل الآب

الموضوع الذي اخترناه لهذا اليوم العالمي الثلاثين هو: “كونوا رُحَماءَ كما أَنَّ أَباكُم رَحيم” (لوقا 6، 36)، ويجعلنا أوّلاً نوجّه نظرنا إلى الله “الواسِعَ الرَّحمَة” (أفسس 2، 4)، الذي ينظر دائمًا إلى أبنائه بمحبّة الأب، حتّى عندما يبتعدون عنه. في الواقع، الرّحمة هي اسم الله بامتياز، وهي تعبّر عن طبيعته ليس على أنّها عاطفة عابرة، بل هي قوّة حاضرة في كلّ ما يعمل. إنّها قوّة وحنان معًا. ويمكننا أن نقول، باندهاش وشكر، إنّ رحمة الله تشمل معًا البُعد الأبويّ وبُعد الأمومة (راجع أشعيا 49، 15)، لأنّ الله يعتني بنا بقوّة الأب وحنان الأم، ويرغب دائمًا في أن يمنحنا حياة جديدة في الرّوح القدس.

Echos n­°212 (Juin, juillet & août 2021)

Echos n­°212 (Juin, juillet & août 2021)

إكو : العدد الخاص بشهر مريم وبالفرصة الصّيفية...

 

بعد أن فَرضَت عَلينا الظّروفُ أن نتراجَعَ عن الطباعَة الورقيّة لمجلّة إكو،

ولأنّنا حَريصون على إيصالِ الأصداِء الحلوة والمميّزة  إلى أصدقائنا القابعين في بيوتِهم بدلاً من مدرارسِهِم بسبب كورونا،

نَضَعُ بكلّ فخرٍ وفرحٍ بينَ أيديكم العدد الثالث من مجلّة "إكوالإكترونيًّة عابِقَةً بأعمالِ تلامِذَتِنا وبرائحة وُرود الرّبيع وبنورِ شَمس الصّيف و شفاعة أمّنا القديسة مريم العذراء!

 وبهذا الإصدار الالكترونيّ الجديد وابتّحادِنا فيه معَ أصدقاءِ إكو، نتحدّى معاً كل ما يصيبنا من إحباط، على أمل زوال كابوس هذا الفيروس وولادَةِ وَطنِنا من جديد.

وبذلك نحن نعيشُ الفرح والرّجاءَ وننشِدُ مع مريم: تعظّم نفسي الرب وتبتهجُ روحي بالله مخلّصي !!!

Echos 212- version en ligne : cliquez - النسخة الالكترونية : أنقر

لقاءات إلكترونيّة لمعلّمي التعليم المسيجيّ

أخي المعلم (ة) تحيّة وبعد...

بعد أن أطلقنا في هذه السّنة وثائق التّعلّم عن بعد الخاصّة بالتّعليم المسيحي للصّفوف من الأساسيّ الأوّل حتّى الثّانوي الأول، وبعد أن إختبرتموها مع التلامذة،
نحددّ المواعيد أدناه  للتّواصل معاً عبر لقاءات إلكترونيّة بواسطة تطبيق Zoom، بغية أن نتشارك خُبراتنا في هذه التّجربة الجديدة و بهدف أن نبحث في الصّعوبات ونحدّد بوضوح ما ينبغي تَغييرُه أو تعديله من أجل أداء أفضل...
الرّجاء تأكيد حُضور الإجتماع الإلكترونيّ عند أمينة سرّ المركز السيّدة ميرنا حدشيتي،  لكي نرسل لكم الرّابط في حينه.
وشكرًا سلفًا لمساهمتكم في تقييم عملنا ولمتابعتكم هذه الأولويّة في حياتنا....

المواعيد المحددة للإجتماعات الإلكترونية