أيقونَة العَودَة إلى أحضان الآب

    مـركــز التربيَــة الدينيَّــة
لراهبات القلبين الأقدسين
التباريس

العَودَة إلى أحضان الآب

 

     إعداد النصّ : الأبّ سامر ناصيف والآنسَة جانيت رزِق

     تنفيذ وإخراج  : السيّد ميشال حدّاد

     إشراف : الأخت وردة مكسور

 

فرحُ اللقاء، "انبثاقُ الحياة من الموت" عودَة إلى الآب . كل ما وَرد يُخبرنا عن محبةِ الآب ورحمتهِ اللامتناهية لكلّ واحد منّا. هو الذي يتركُ التسعة والتسعين ويذهبُ يبحثُ عن الخروفِ الضالِ ومتى وجَدَهُ دعا الأصدقاءَ والأقاربَ ليفرحوا معه". "وسيكونُ في السماء فرحٌ عظيم لخاطئ يتوبُ أكثر من 99صديقاً ليسوا بحاجةٍ إلى توبَة" (لوقا 15/7).

فيا ربّ نحن اليوم نعودُ إليك مع الابن الضال ونرتمي بثقلنا بين أحضانك.

أنت تعلم ما نودُ أن نقولَه لك نحن غير المستحقيَن أن نُدعى لك بنينًا. لقد كثُرَت خطايانا وابتَعَدنا عنك بسببِ غرورنا وانفَصَلنا عن حُبِّكَ وعن إخوتنا ونرغب أن تَلدَنا من جديد فنعيشُ بقربك واثقين بعطفكِ وحنانك ومُلتزمين محبَتك أنتَ الآب المحبُ والحنونُ والعطوفُ إلى الأبد، آمين .

 

أيقونَة العَودَة إلى أحضان الآب

المحتَوى :

  • الأيقونَة ثابِتَة ( ≈ 15)
  • مونتاج الأيقونَة ( ≈  20 10 )
  • ترتيلَة "قَد محَوتُ كالسحابِ معاصيَكَ" ( ≈  46 4 )

ملاحظَة : إذا أرَدتَ أنْ تستَعمِل هذا القرص وفقًا لترتيبٍ آخر، عليكَ أنْ تختارَ مِن القائِمَة (Menu) الترتيب المُناسب.

 

إقتراح لكَيفيَّة العَرض :

  1. قراءَة الأيقونَة : تُعرَض الأيقونَة ثابِتَة لمدَّة( ≈ 15)  يجري خلالها حوارٌ تفاعليّ بينَ المُنشّط والمُشاهدين.
  2. مشاهدَة : يُعرَض المونتاج كامِلاً مَع الترتيلَة في خِتامِهِ.

 

الهَدَف :

          مساعدَة  الأشخاص على قراءَة الأيقونَة واكتشاف أبعادها الروحيَّة والكتابيَّة مِن أجل عيش سرّ التَوبَة.

 

المُناسبَة  :

تُعرَض هذه الأيقونَة في زمَن الصَوم أو عندَما نعلّم سرّ التَوبَة للصفّ الثامِن والتاسِع أساسي وللصفوف الثانويَّة وللبالغين.

 

Langue: 
Durée: 
10'20"