دورَة التّواصل في التّعليم المسيحيّ

[ألبوم صور]

بُغيَةَ تَعزيزِ التّواصُلِ في التَّعليمِ المَسيحيّ وتَمكينِ المُعلِّمينَ من إدراكَ مُختلِف أبعادِهِ وأثَرِه على التّعليم،  نظَّمَ مركزُ التّربيةِ الدّينيّة دورَةً في التّواصل وذَلك نَهار السّبت الواقع فيه 28 تشرين الأول 2017، أَحيَتْها الدّكتورة وَديعة خوري بمعيَّةِ الأب هاني الرّيس اليسوعيّ (نظراً لتواجد الأخت وردة في سوريّا)...

حَضر الدّورَةَ عددٌ كبيرٌ من المُعلّمين (حوالي 34 معلِّماً ومُعلّمة من مُختلف المدارس الكاثوليكيّة) الّذينَ عاشُوا خِبرةً حيَّةً وقامُوا بتَمارينَ خاصَّة بالتّواصُلِ اللّفظيّ وغَيرِ اللّفظي وتَفاعَلُوا في حَلقاتِ العَمل مع نُصوصٍ عن التّواصُل وحَدَّدُوا معوِّقاتِ التّواصُلِ النّاجحِ وكيفيَّةِ تَطويرِ وتَحسينِ التّواصُلِ في التّعليم...

"دورَةٌ ناجِحةٌ ومُثمرَةٌ وغَنيَّةٌ ومُفيدَةٌ بكلِّ المَقايِيس لا سيَّما في الأمثالِ الحَيَّة والواَقِعيَّة الّتي أوْرَدَتْها الدّكتورة خوري" ، هذا ما عَبّر عنهُ كلُّ المُشارِكين في تَقييمِهِم الأخير!