"تنشئة الرعايا على كتاب "أنتم الآن أصدقائي

[ألبوم صور]

التَنشئة الخاصّة بكتاب «أنتُم الآن أصدِقائي» تَنْطَلِق

بِناءً على طَلبٍ من كهَنةِ الرّعايا ومِن الأخت ماري راشد رئيسة ثانوية راهبات المحبة البيزنسون - الحدت، وبتَوجِيهٍ من الأخت وردِة مكسور (المتواجدة حاليًّا في استراليا) أقامَ مركزُ التّربيّة الدّينيّة  في 14/1/2017 في ثانوية راهبات المحبة البيزنسون-الحدت، لِقاءَ تَنشِئَة لِمنشّطي رعيّتي السيّدة -الحدت ومار جرجس -بعبدا، الّذين يُحضِّرونَ الأولادَ للمُناولةِ الإحْتِفاليّة.
تمحورَ اللّقاءُ حولَ كتابِ «أنتم الآن أصدِقائي» الّذي صَدرَ حَديثًا عن المَركزِ ... وعرضَ الأب هاني الرّيّس هَدفَهُ ومَضمونَهُ ومَنهجيَّته، فيما عرضَت السيّدة ريما فارس عيد لقاءاتِه ومراحِل كلِّ لِقاء ودَورَ المُنشّط،  وعَرَضَت بعض اللّقاءات،ثمّ حَضَّر المنشّطون في حلقاتِ عَمل لِقاءاتٍ أخرى...
 واخْتُتِمَ اللّقاءُ باحْتِفالِ عيدِ المُصالحة.
لقاءٌ ناجحٌ نأملُ أن يُثمِرَ عملاً فاعلاً وهادِفًا من خلالِ هذا الكِتاب المَوضوعِ في تصرّفِ الأولادِ والمُنشّطين والأهلِ كي يصِل الأولاد إلى المناولة الإحتفاليّة واعينَ أهميّةَ السّرِّ الّذي سيَحصلونَ عَليه..

!17 كاهناً فرنسيا في المركز

[ألبوم صور]

بغية التعرف عن كثب إلى رهبانية القلبين الاقدسين وإلى مركز التربية الدينية وعمله ورسالته في دول الخليج ومنتدى وجوه حوارية، زار 17كاهناً فرنسياً  من مختف رعايا فرنسا المركز بتاريخ 10كانون الثاني 2017 بصحبة الخوري سامر ناصيف...
ولأنّ الأخت وردة مكسور هي خارج لبنان، و بتوجيه منها، استقبل اعضاء المركز الوفد الفرنسي و رحبوا به و عرفوه على خدمات المركز و رسالته وكان حوار حول وجوه حوارية اطّلع فيه الآباء على كيفيّة العمل واللقاء والحوار الفعلي مع الشباب المسلم..
ثم كان لقاء مثمر مع الأم دانيلا حرّوق الرّئيسة العامة للرهبانيّة أطلعت خلاله الوفد على تاريخ الرهبانيّة المتجذرة في الشّرق وعلى رسالتها الإنسانيّة والتربويّة والرّوحيّة مؤكّدة إهتمام الرهبانيّة  بالفرنكوفونيّة كونها أحد اعمدتها الرئيسة في كل الدول العربية !

المنتدى الشّبابي وجوه حواريّة 2017

[ألبوم صور]

بزخم وحماس كبيرين، إنطلق منتدى وجوه حواريّة 2017...
لقاء المندوبين الأول الّذي تمّ في مركز التّربية الدينيّة في 19 تشرين الثاني 2017 جمع ال8 مدارس المشاركة.
من القلبين الأقدسين: الحدت، كفردبيان بيت شباب والبوشريّة.
من المبرات: الحسن، دار الصادق والكوثر
من المقاصد: ثانوية خديجة الكبرى – بيروت

 

في الاحد الاول من تشرين الثاني ندعو للاحتفال بيوم التعليم المسيحي في الشرق، لماذا هذا اليوم؟

  • تحسيس الجميع لموضوع التّعليم المسيحي ووجود متطوّعين يعملون مجّاناً كي تبقى الشّعلة التي أنارها المسيح مشتعلة  تضيء هذا الشّرق.
  • الصّلاة من اجل الرعاة والقيّمين على التّعليم المسيحي والذين يقودون الشّعب كي يعطيهم روحه القدوس ويثبّتهم بالحكمة في سبيل البشارة.
  • الصّلاة من أجل المعلّمين.
  • الصّلاة معاً من أجل بعضنا البعض كشعب للمسيح يحمل اسمه ويتغذّى من كلمته.

وما معنى هذا اليوم؟

Pages