"وجوه حواريّة" بحضور وزير الإعلام

[ألبوم صور]

زارت اللَّجنَةُ المنظِّمة لمنتدى وجوه حوارية (الأخت وردة مكسور والسيدة ريما فارس عيد (وغياب السيّد ميشال حداد) عن مركز التربية الدينية، والسيّدة رولا السيّد، والشيخ عباس حلال عن جمعية المبرات) و الأستاذ فاروق رزق مدير الدائرة الاعلاميّة في جمعية المبرات؛ زارت معالي وزير الإعلام الأستاذ ملحم رياشي في 16 آذار 2017...

فشرحَت لهُ الأخت وردة ماهية المنتدى وانطلاقَتَه ووَضعَتْه في أجواءِ منتدى هذه السّنة وكيفيّة عمل مدارس القلبين الأقدسين مع مدارسِ جمعيّة المبرّات وجمعية المقاصد ... فأبدَى معاليه سرورَهُ البالغ بهذا العمَل الحواريّ على مُستوى الشّبيبة وأثنى على الجهود الّتي تُبذل في سبيلِ أن تلتقي شبيبتنا المسيحيّة والمسلمة وتتعارف وتمدّ جسور المحبّة والإخوّة فيما بينها، ووَعد بِحُضور الإحتفالِ الختاميّ في 20 ايّار 2017 ....

لقاء معلّمي الصّف الثاني ثانوي - السّبت 11 آذار 2017

[ألبوم صور]

تَحتَ عنوان: "لستُم مُستِهلِكين بل بَنّائِين ومُساهِمين"، التقت الأخت وردة مكسور والأب هاني الرّيس بعَددٍ من معلّمي الثّاني ثانوي في مركز التّربيّة الدينيّة لأطلاعِهم على المستجدّات الّتي حضَّرها ويُحضِّرها المركز بخُصوصِ تَجديدِ كتاب " مع المسيح في الكنيسة"، وللوقوفِ عند آرائِهم واقتراحاتِهم حولَه .

بدأنَا بنشاطٍ بَسيطٍ اقتَضى أن يكتُبوا على وردةٍ الإجابَةَ عن السّؤالِ التّالي: ما هيَ الثّمار الّتي جَنيْتُها من تعليمي الشّبيبَة عن الكنيسة؟ والتَقى الجَميعُ على أنّ الثّمارَ كثيرَة، منها ما نَلحَظَهُ مباشَرة مثل: الحِشرية لمعرفة المزيد، الالتزام بالرّعيّة ، الصّبر، الخلق والإبداع، حبّ الكنيسة، معرفة أنّ للكنيسة هويّة ومشروع، للكنيسة رسالة وللكنيسة تاريخ  ...  ومنها ما نكتِشفُه لاحقاً عندما يبلغُ هؤلاء المراهِقون سنَّ الرُّشد ويُخبرونا عن لمسِهم أهميّة ما علَّمناه لهم في حياتِهم" …

إعلان

أهلا وسهلاً بالأخت وردة
بعد غياب دام 3 اشهر عن المركز (نظراً لتواجدها في أستراليا) عادت الأخت وردة لتضيء مركزها من جديد !!!

 

اللِّقاءُ التَّحضيرِيّ الثّاني لِوجوه حِوارِيَّة 2017(25 شباط 2017)

[ألبوم صور]

إِجتَمَعَ مَندوبو المُنتدى الشَّبابيّ الرّابِع «وجوه حِوارِيَّة 2017» لِلمَرَّةِ الثّانِيةِ هَذِهِ السَّنَة لِتَقييمِ ما تَمَّ تَحضيرُهُ حَتَّى الآن، وَعَرضٌ شامِلٌ لِلمُشكِلاتِ وَمُحاوَلَة حَلَّها لِمُتابَعَةِ المَراحِل النِّهائِيَّة مِن المَشروع.
أَدارَتِ اللِّقاءَ الأُخت وردة مَكسور مَع السَّيِّد ميشال حدّاد.
عُرِضَ في بِدايَتِهِ مونتاج من وَحيّ مَوضوع السَّنَة بِعُنوان: "أَيَّتُها العائِلَةُ عيشي فَرَح الإيمان". وَكانَ تَفاعُل المَندوبون مُلفِتًا إِذ شَدَّدوا على أَهَمِيَّةِ الكَلِمات الثَّلاث: مِن فَضلِك، عُذرًا وَشُكرًا الّتي اقتَرَحَها قَداسَة البابا لِعَيشِ السَّعادَة في العائِلَة!
ثُمَّ كانَتْ وَقفَةٌ مع نَشاطَين مُمَيّزَين:

Pages