لقاء معلّمي الصّف الثاني ثانوي - السّبت 11 آذار 2017

[ألبوم صور]

تَحتَ عنوان: "لستُم مُستِهلِكين بل بَنّائِين ومُساهِمين"، التقت الأخت وردة مكسور والأب هاني الرّيس بعَددٍ من معلّمي الثّاني ثانوي في مركز التّربيّة الدينيّة لأطلاعِهم على المستجدّات الّتي حضَّرها ويُحضِّرها المركز بخُصوصِ تَجديدِ كتاب " مع المسيح في الكنيسة"، وللوقوفِ عند آرائِهم واقتراحاتِهم حولَه .

بدأنَا بنشاطٍ بَسيطٍ اقتَضى أن يكتُبوا على وردةٍ الإجابَةَ عن السّؤالِ التّالي: ما هيَ الثّمار الّتي جَنيْتُها من تعليمي الشّبيبَة عن الكنيسة؟ والتَقى الجَميعُ على أنّ الثّمارَ كثيرَة، منها ما نَلحَظَهُ مباشَرة مثل: الحِشرية لمعرفة المزيد، الالتزام بالرّعيّة ، الصّبر، الخلق والإبداع، حبّ الكنيسة، معرفة أنّ للكنيسة هويّة ومشروع، للكنيسة رسالة وللكنيسة تاريخ  ...  ومنها ما نكتِشفُه لاحقاً عندما يبلغُ هؤلاء المراهِقون سنَّ الرُّشد ويُخبرونا عن لمسِهم أهميّة ما علَّمناه لهم في حياتِهم" …

إعلان

أهلا وسهلاً بالأخت وردة
بعد غياب دام 3 اشهر عن المركز (نظراً لتواجدها في أستراليا) عادت الأخت وردة لتضيء مركزها من جديد !!!

 

اللِّقاءُ التَّحضيرِيّ الثّاني لِوجوه حِوارِيَّة 2017(25 شباط 2017)

[ألبوم صور]

إِجتَمَعَ مَندوبو المُنتدى الشَّبابيّ الرّابِع «وجوه حِوارِيَّة 2017» لِلمَرَّةِ الثّانِيةِ هَذِهِ السَّنَة لِتَقييمِ ما تَمَّ تَحضيرُهُ حَتَّى الآن، وَعَرضٌ شامِلٌ لِلمُشكِلاتِ وَمُحاوَلَة حَلَّها لِمُتابَعَةِ المَراحِل النِّهائِيَّة مِن المَشروع.
أَدارَتِ اللِّقاءَ الأُخت وردة مَكسور مَع السَّيِّد ميشال حدّاد.
عُرِضَ في بِدايَتِهِ مونتاج من وَحيّ مَوضوع السَّنَة بِعُنوان: "أَيَّتُها العائِلَةُ عيشي فَرَح الإيمان". وَكانَ تَفاعُل المَندوبون مُلفِتًا إِذ شَدَّدوا على أَهَمِيَّةِ الكَلِمات الثَّلاث: مِن فَضلِك، عُذرًا وَشُكرًا الّتي اقتَرَحَها قَداسَة البابا لِعَيشِ السَّعادَة في العائِلَة!
ثُمَّ كانَتْ وَقفَةٌ مع نَشاطَين مُمَيّزَين:

"تنشئة الرعايا على كتاب "أنتم الآن أصدقائي

[ألبوم صور]

التَنشئة الخاصّة بكتاب «أنتُم الآن أصدِقائي» تَنْطَلِق

بِناءً على طَلبٍ من كهَنةِ الرّعايا ومِن الأخت ماري راشد رئيسة ثانوية راهبات المحبة البيزنسون - الحدت، وبتَوجِيهٍ من الأخت وردِة مكسور (المتواجدة حاليًّا في استراليا) أقامَ مركزُ التّربيّة الدّينيّة  في 14/1/2017 في ثانوية راهبات المحبة البيزنسون-الحدت، لِقاءَ تَنشِئَة لِمنشّطي رعيّتي السيّدة -الحدت ومار جرجس -بعبدا، الّذين يُحضِّرونَ الأولادَ للمُناولةِ الإحْتِفاليّة.
تمحورَ اللّقاءُ حولَ كتابِ «أنتم الآن أصدِقائي» الّذي صَدرَ حَديثًا عن المَركزِ ... وعرضَ الأب هاني الرّيّس هَدفَهُ ومَضمونَهُ ومَنهجيَّته، فيما عرضَت السيّدة ريما فارس عيد لقاءاتِه ومراحِل كلِّ لِقاء ودَورَ المُنشّط،  وعَرَضَت بعض اللّقاءات،ثمّ حَضَّر المنشّطون في حلقاتِ عَمل لِقاءاتٍ أخرى...
 واخْتُتِمَ اللّقاءُ باحْتِفالِ عيدِ المُصالحة.
لقاءٌ ناجحٌ نأملُ أن يُثمِرَ عملاً فاعلاً وهادِفًا من خلالِ هذا الكِتاب المَوضوعِ في تصرّفِ الأولادِ والمُنشّطين والأهلِ كي يصِل الأولاد إلى المناولة الإحتفاليّة واعينَ أهميّةَ السّرِّ الّذي سيَحصلونَ عَليه..

Pages