دورةُ تنشئةٍ للصّفوفِ الثّانويّة - السّبت 8 تشرين الأوّل 2014

يوم السَّبت الواقِع فيه 8 تشرين الأوّل 2014، إستقبلَ مركزُ التّربيّة الدينيّة مُعلّمي الصُّفوفِ الثّانويّةِ في دورةٍ تدريبيّةٍ هدفَت إلى تحليلِ الخُبرات والتّركيز على أهميّة الكُتب في هذهِ المَرحلة. كانَ هذا النّهار مُنوّعاً بنشاطاتِه وخُبراتِهِ وقد عبَّر فيهِ المعلّمون عن همٍّ مُشتركٍ يُمكن تلخيصُه بجعلِ الأولاد يعرفونَ يسوعَ المسيح ويُحبونّه ويعيشونَ فرح لقائِه في حياتِهم اليوميّة.

وتستمرُّ المَسيرة في دوَل الخليج العربيّ

وتستمرُّ المَسيرة في دوَل الخليج العربيّ

في إطارِ دوراتِ التّنشئةِ المُستدامَة في الدُّولِ العربيّة، توجّهتْ الأخت وردة إلى الكويت في 22 تشرين الأوّل 2014 حيثُ التقَت المُعلّمين وقامَت بتَدربيهِم على المنهجيّة النّاشِطة، مُركِّزةً على التنشئةِ الكتابيّة وكِتاب الرّابع أساسيّ. كما التقَت أيضاً المُنسقين وألقَت مُحاضرةً للأهل حولَ تحدّياتِ التّعلّيمِ المسيحيّ.

لّقاءَ لمُعلّمي الصُّفوف الثّانويّة : تحليلُ خبراتنا

 رقم 168/2014

بيروت في 20 تشرين الأوّل 2014

حضرة الأخت الفاضلة،

يسرُّ مركزُ التّربيّة الدينيّة أن يُعلِمَكُم أنّه بدلاً من تنظيمِ لِقاءَين مُختَلِفَين لمعلّمي الأوّل والثّاني ثانوي، ثمّ معلّمي الثّالث ثانوي، قرّرَ تَنظيم اللّقاءَين لمُعلّمي الصُّفوف الثّانويّة الثّلاثة معاً وذلك للاستفِادة والعَملِ على ذَواتِنا وخِبرَتنا.

الموضوع: تحليلُ خبراتنا.

حَفلُ إطلاق الجُزءَين الثّاني والثَّالِث من موسوعَة مَجلَّة "كاتا" - مَحطَّة مِن نورٍ وفَرَح

4 تشرين الأوّل 2014، تَاريخٌ  حُفِرَ في سجلٍّ ذَهبيّ وفي الذّاكِرة.
هو محطَّةٌ من أهمِّ محطَّات مرَكزنا، وَقفَةٌ جَنيْنا فيْها الثّمار!
فيه إلتقيْنا برعاية وحضور الأم دانيالا حَرّوق الرّئيسة العامّة لرهبانيّة القَلبين الأقدَسين، في كنيسَةِ البيتِ المركزيّ للرُهبانيّة، من مُختَلفِ الرَّهبانيّات وَالمدارِس، مُكرَّسِين وعِلمَانيِّين.

صَلَّيْنا معًا، شَاهَدْنا معاً، شَهِدْنا مَعاً وفَرِحْنَا مَعًا بإطلاقِ مَولُودَين جَديدَين للمَركَزِ هُما الجُزءَان الثَّاني وَالثّالث من موسوعَةِ مجلَّة كاتا...
ألف مبروك للمركز وإلى المزيدِ من التّألّق والنّجاح!!!

ألبوم الصور  Facebook :  أنقر

خَبر عن دورة تنشئَة المُعلّمين الجُدد مِن 2-4 تموز 2014

إستقبلَ مركز التّربية الدّينيّة على مدى ثلاثةِ أيّام مُعلميّن جدد في إطار دورةِ تنشئةٍ على المنهجيّة النّاشِطة. تضمّنت هذه الدّورة شروحاتٍ، تدريباتٍ، حلقاتِ عمل وأنشطَة مُختلِفة هدفَت جميعُها إلى وضعِ المُعلمين على السِّكة الصّحيحة. وقد لمَست الأُخت وردة عطشَ بعضِ المُعلمين وانتظاراتهم فكانت حاضرةً للإجابة على كُلّ تساؤلاتِهم.

Pages