(28/02/2015) دورة مربيّات الحضانة

أدارَتْ الأخت وردة بِمَعيّة الأبّ هاني دَورَة تَنشئة مُربيّات الحَضانة والّتي كانَ مَوضوعها "الإحتِفال معَ الصِّغار." تَجاوَزَ عَددُ المُشارِكات الـ60 من مدارس: عين نجم، عين إبل، عين الخرّوبة، بكفيّا، الدّامور، كفرحباب، الحدت، طرابلس، الرّاسيّة، المروج، كفرذبيان، جزين وجبيل.

وتَمَّ العَمل مَعهنّ طَوالَ الّلقاء عن أهميّة الإحتفال مع الصّغار، مُقوّماتُه، شُروطُه وأسسه. وتُوّجَ النّهار باحِتفالٍ حَيّ إنطِلاقاً من أحَدِ الشّعانين وحَتّى أحَدِ القِيامة مستوحىً من الإحتفالِ المقترَحِ لِصفوف الحَضانة في كتاب المربيّات. ولكن الذي ميّزه المجسّمات الّتي تمَّ تَكبيرُها لتنسجم مع أهميّة الأحداث المعاشَة في الأحتفالِ وعظَمَتِها. خُتمَ هذا اللقاء بِتَقييمٍ انطلَقتْ بعده المربيات مع الزّادِ والفرَح الكبيرين!

دورة تنشئة لمُعلّمي الصّفوف الإبتدائية حولَ حالات التّلاميذ الصّعبة

دورة تنشئة لمُعلّمي الصّفوف الإبتدائية حولَ حالات التّلاميذ الصّعبة مع الآنسة لارا الحايك

ألبوم الصور : أنقر

يوم السّبت الواقع فيه 24-1-2015 إستقبلَ مركزُ التّربيّة الدّينيّة مُعلّمي التّعليم المَسيحيّ للصُّفوفِ الإبتدائيّة وذلكَ في دورةٍ أحيّتْها الآنسة لارا الحايك حولَ موضوع حالات التّلاميذ الصَّعبَة وكَيفيّة التّعاطي معها.
بعدَ الصَّلاة وتَقدمة النّهار للرّب، عرضَت الأُخت وردة المَوضوع وقدمَّت الآنسة لارا وتركَت لَها مُهمّة إحياء هذا اللِّقاء الّذي تضمَّن محطّاتٍ أربَع وتقنيّاتٍ ونشاطاتٍ ركّزت كُلُّها على كيفيّة التّعامُل معَ الحالاتِ الصّعبة الّتي يُمكنُ لأيّ مُعلِّم أن يواجِهها.
في الإطارِ نفسهِ، ستُحيي الآنسة حايك دورةً أخرى تَتناولُ الحالاتِ الصّعبة في الصّفوفِ الثّانويّة وذلِكَ في السّابِع من شهر آذار 2015 فنطلُب مِن مُعلِّمي هذهِ الفئَة حفظ هذا التّاريخ والإنتساب قبل نهاية شهر شباط إذا أمكن
.

 

الكويت والبحرين من 14-23 من كانون الثّاني 2015

بِدفعٍ جَديدٍ وعَطاءٍ لا يَعرف الكَلل أكمَلتْ الأخت وردة مَسيرتها لتَنشئة المُعلّمين في الكويت وفي البحرين من 14-23 من كانون الثّاني 2015. هذهِ الدّورات الّتي ينتظرها المُعلّمون كما تنتظرُ الأرض العطشى مَطر الشّتاء تُؤكّدُ على أهميّةِ التّنشئة المُستدامة الّتي يحتاجها كُلّ معلّم عُموماً ومُعلّمو الدّول العربيّة خصوصاً لإشعاعِ نور المَسيح في عالَمٍ يتخبّطُ في ظُلماتِ الحروب واليأس.

نتمنّى أن تبقى الأخت وردة رَسولة للمسيح ونَبعاً متدفّقاً يدعم مسيرة التّعليم المسيحيّ في لبنان والعالم العربيّ.

الحدت تُقابِل الأخت وردة مكسور

يوم الجمعة الواقع فيه 17-10-2014 أستقبلَت الأخت وردة في مركز التّربيّة الدّينيّة تلامِذة من الصّف السّابع أساسيّ ، مِن مدرسة راهبات القلبين الأقدسين الحَدت وقد رغبوا بالتّعرّفِ أكثر إلى المركز بمناسبة يوم التّعليم المَسيحي.

Pages