الأخت مكسور: هدف التربية الدينية الأول هو الوصول إلى علاقة مع المسيح

عمان – أبونا
2017/10/24

عبّرت الأخت وردة مكسور، مديرة مركز التربية الدينية لراهبات القلبين الأقدسين في لبنان، عن سعادتها لمشاركتها في اللقاء الذي عقده مركز التربية المسيحية في الأردن بهدف تحسين أداء معلم التربية المسيحية في نقل بشارة السيد المسيح.

وأضافت في مقابلة مع موقع أبونا، اجرتها مديرة مركز التربية المسيحية في الأردن السيدة ريتا منصور، في مزار سيدة لورد في ناعور، أن اللقاء بحث العديد من الآراء بين معلمي التربية الدينية المشاركين، ليتمخض عنه وضع خطط تساعد المعلم في الوصول إلى هدف التربية المسيحية الأول، وهو خلق علاقة بين الطالب والسيد المسيح.

عمل التعليم المسيحي

دورة  أيلول 2000 - دير سيدة أم النور - فيطرون

 

إن الإيمان الذي بواسطته نؤمن لا يمكنه الاستغناء  عن معرفة الإيمان الذي به نؤمن, وبهذا المعنى يحدّد الدليل العام للتعليم المسيحي بأنه من جهة عمل عضوي ومن أخرى عمل نهجي

الى مجلّة البشرى : أي تربية للايمان في العائلة

أي تربية للإيمان؟أي إيمان؟وأي اله إلهنا؟ هل الإله الحي؟  أب ربنا وسيدنا يسوع المسيح المتجسد والذي احبنا وأرسل ابنه من أجلنا وكشف لنا سرّ محبته أم غير اله؟  هل يعلّمنا سرُّ التجسد وكيفيّة تعامل الله معنا ومحبته لنا  ما هي الانسانية؟ وما هي حقيقة تربية الايمان؟

 

 "الله بيخنقك" الله بيقاصصك" "يسوع بيزعل منك" ؟ من منا لا يقول مثل هذه العبارات؟ من لم يسمع اما تقول لابنها "إذا ما رحت نمت هلق بيزعل منك يسوع ؟

من هو الذي بيزعل؟هل تعرفون حقيقة ما تقولون ؟ هل الله مثلنا ندفع له ضريبة لنسترضيه؟

 

أغلبية الأهل يقولون ما سبق  ويظنون انهم غير مسؤولين عن تربية إيمان أولادهم لأن الكنسية تعني بذلك وهذا أمر خاطئ علينا أن نصححه ونتفهم أهميته.

Pages